العادات السبع للناس الأكثر فعالية

العادات السبع للناس الأكثر فعالية

يعد هذا الكتاب "العادات السبع للناس الأكثر فعالية"، من أكثر الكتب مبيعاً في أميركا وفي دول أخرى في العالم وذلك لما يعرضه المؤلف فيه وهو "سيتفن ر. كوفي" من معالجات شاملة متكاملة وواضحة المبدأ تساعد في حل المشاكل الشخصية والمهنية. حيث أنه يحوي على الحقيقة الصارخة حول الطبيعة البشرية والتي لا تجدها سوى في الروايات الخيالية، فهو يزخر بالحكمة العملية لهؤلاء الأشخاص الذين يتطلعون إلى أخذ زمام حياتهم وأعمالهم ومستقبلهم المهني بين أيديهم، وفي كل مرة تعيد قراءة هذا الكتاب تكتشف رؤية ثاقبة جديدة مما برهن على ما ينطوي عليه من دعوات تتميز باالعمق والرسوخ. إن المؤلف بثاقب نظره ونوادره البارزة يميط اللثام خطوة خطوة عن الطريق الموصل لحياة مفعمة بالجمال والاستقامة والأمانة والوقار الإنساني. مبادئ تمنحنا الأمان بالتكيف مع التغيير إلى جانب الحكمة والقدرة على الإفادة من الفرص التي يتيحها التغيير. إن رشاقة الأسلوب، والفهم العميق لأغوار الاهتمامات البشرية، ومدى احتياجنا إليه في أمورنا التنظيمية والشخصية، تجعل هذا الكتاب الرائع جدير بأن يغير مجرى حياتك. 

Descriptive information for book ( العادات السبع للناس الأكثر فعالية )

Author : ستيفن آر كوفي
Category : Self-Improvement
The size of the files : 15.04 MB
Type of files : pdf
Language : ar

Book Quotes ( العادات السبع للناس الأكثر فعالية )

المسئولية تولد القدرة على الاستجابة

من أجل أهدافنا المنشودة سنعرف العادات بأنها نقطة التقاء المعرفة والمهارة والرغبة المعرفة : ماذا نفعل ؟ ولماذا نفعله ؟ الرغبة : ماذا نريد ؟ المهارات : كيف نقوم به ؟

عليك مشاركة من تحبهم ما تعلمت ، والأهم أن تبدأ في تطبيق ما تعلمت ، فحينما تتعلم ولا تطبيق ما تعلمت ؛ فأنت لم تتعلم شيئا ، فأن تعرف ولا تطبق فهذا هو الجهل.

تمتلئ الطرق المؤدية إلى النجاح بالإستراحات المغرية، حيث يمكن أن يتسبب الكسل في نسف وإخفاق أفضل الأحلام

ليس بمقدور اي شخص إقناع شخص آخر بالتغيير , لأن كل واحد منا يحرس بوابة تغيير تفتح من الداخل فقط , ولا يسعنا فتح بوابة اي شخص آخر لا بالمناقشات ولا بالاستعطاف

تعلم قول لا أدري فإنك إن قلت لا أدري علموك حتى تدري وإن قلت أدري سألوك حتى لا تدري

ماذا سيحدث إذا أصغيت إلى الآخر ؟ سيتغير الأمر برمته : لقد أصغى أحدهم إلى , وأعتقد أن كلماتي راقت له , صحيح أنه لم يبد موافقة أو عدم موافقة , إلا أنه كان ينصت , حتى إنه أشعرني بأنه يرى العالم كما أنظر إلية , وهكذا فقد شعرت أنني أصغى إلى نفسي وبدأت أحوز الثقة في نفسي

معظم الناس لايستطيعون الإصغاء بعمق , ولايستطعيون تعليق جدول أعمالهم لفترة طويلة بمافيه الكفاية لفهم ما يُقال قبل أن يحاولوا التعبير عن أفكارهم

ان ما يعطي القيمة لشئ هو مقدار اهتمامنا به

Add Quote for this book




Share On :